البتول
<embed src="http://img209.exs.cx/img209/9307/clock2l6zv.swf" quality="high" pluginspage="http://www.macromedia.com/go/getflashplayer" type="application/x-shockwave-flash" width="100%"></embed>


<style type="text/css">body {cursor: url(http://www.myspacecursor.net/hello_kitty/hellokitty.ani); }</style><br />
<a href="http://www.myspacecursor.net" title="Free Cursors">Free Cursors</a><a href="http://www.freelayoutsnow.com" title="Myspace Layouts">Myspace Layouts</a><a href="http://www.getmyspacecomments.com" title="Myspace Comments">Myspace Comments</a><br />


سيدة نساء العالمين سلام الله عليها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صفة صلاة النبي وأهل البيت
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 11:39 am من طرف Admin

» يأجوج ومأجوج تفسير الميزان - العلامة السيد محمد حسين الطباطبائي ج 13 - قسم
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 11:29 am من طرف Admin

» سور قرآنية
الجمعة أغسطس 06, 2010 6:43 pm من طرف Admin

» منتخبات في أهل البيت (عليهم السلام)
الجمعة أغسطس 06, 2010 6:13 pm من طرف Admin

» مولد الامام علي سلام اللله عليه
الجمعة يونيو 25, 2010 7:22 am من طرف Admin

» النبوة
الجمعة يونيو 25, 2010 7:13 am من طرف Admin

» المستبصر العلامة الشيخ الصحافي الإندونيسي علوي العطاس
الجمعة يونيو 25, 2010 7:03 am من طرف Admin

» الشاعر الاديب جابر بن جليل بن كرم البديري الكاظمي
الخميس مارس 11, 2010 4:02 pm من طرف Admin

» الإمامة في القرآن
الخميس مارس 11, 2010 3:39 pm من طرف Admin

مننتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الأربعاء يونيو 26, 2013 6:00 pm
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 الرد على شبهة حداثة التشيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 299
نقاط : 30010
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/08/2009
العمر : 44
الموقع : الموالي لمحمد وآل محمد ( ص)

مُساهمةموضوع: الرد على شبهة حداثة التشيع   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 11:41 am

مقدمة:

سنتناول في بحثنا هذا جملة من الأمور لقطع الخلاف حول حقيقة التشيع واثبات قدم التشيع من عدمه اعتمادا على الأدلة العقلية والنقلية.

اعتمد علماء الطائفة الامامية في بحوثهم العقائدية والتاريخية على الأدلة العقلية والنقلية لمناقشة الخصم والمدعي وذلك بالرجوع إلى كتب الخصم المعتمدة وكشف المستور وتقديم الدليل، ولما كانت كتب الصحاح العشرة لدى السنة هي أفضل الكتب فان الأدلة المقدمة لهم منها هي أفضل وسيلة للمناقشة وكلما اقتربت الأدلة من أفضل الصحاح كان الدليل أقوى وعلى هذا الأساس فسوف اهتم بالصحيحين المعتمدين وهما صحيحي مسلم والبخاري ونترك المجال للباحث اللبيب في سبر غور درجات تلك الأحاديث وهذا الجهد سوف لن يمنعنا من الاعتماد على الأدلة المتوفرة في بقية الصحاح.



الأمر الأول: ادعاء الولاء والمحبة لأهل البيت

يدعي كل من أتباع مدرستي أهل البيت والخلفاء حبهما لأهل البيت وينبغي لنا أن نحدد درجة حب كل منهما لأهل البيت ودرجة مصداقية هذا الحب وعلى هذا الأساس ينبغي أن نحدد شروط هذه المحبة وحقيقة تطبيقها على ارض الواقع من خلال استعراض الشواهد التاريخية والسياسية.

من كتاب المناقب مرفوعاً إلى بن عمر قال: سألت رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) فقلت: يا رسول الله ما منزلة علي منك؟

فغضب ثم قال: ما بال قوم يذكرون رجلاً عند الله منزلته كمنزلتي ومقامه كمقامي, إلا النبوة, يا بن عمر إن علياً مني بمنزلة الروح من الجسد, وإن علياً مني بمنزلة النفس من النفس, وإن علياً مني بمنزلة النور من النور, وإن علياً مني بمنزلة الرأس من الجسد, وإن علياً مني بمنزلة أبغضني فقد غضب الله عليه ولعنه, ألا ومن أحب علياً فقد أوتي كتابه بيمينه وحوسب حساباً الزر من القميص, يا بن عمر من أحبّ علياً فقد أحبني, ومن أبغض علياً فقد أبغضني, ومن يسيراً, ألا ومن أحب علياً لا يخرج من الدنيا حتى يشرب من الكوثر ويأكل من طوبى, ويرى مكانه من الجنة.

ألا من أحب علياً هانت عليه سكرات الموت وجُعل قبره روضة من رياض الجنة, ألا ومن أحب علياً أعطاه الله بكل عضو من أعضائه خولاً وشفاعة ثمانين من أهل بيته, ألا ومن عرف علياً وأحبه بعث الله إليه ملك الموت كما يُبعث إلى الأنبياء وجنبَه أهوال منكر ونكير وفتح له في قبره مسيرة عام, وجاء يوم القيامة أبيض الوجه يُزف إلى الجنة كما تُزف العروس إلى بعلها, ألا ومن أحب علياً أظله الله تحت ظل عرشه وأمنه يوم الفزع الأكبر, ألا ومن أحب علياً قبِل الله حسناته ودخل الجنة آمناً, ألا ومن أحب علياً سُمي أمين الله في أرضه, ألا ومن أحب علياً وُضع على رأسه تاج الكرامة مكتوباً عليه أصحاب الجنة هم الفائزون, وشيعة علي هم المفلحون, ألا ومن أحب علياً مرّ على الصراط كالبرق الخاطف, ألا ومن أحب علياً لا يُنشر له ديوان ولا يُنصب له ميزان, وتُفتح له أبواب الجنة الثمان, ألا ومن أحب علياً ومات على حُبه صافحنه الملائكة وزارته أرواح الأنبياء, ألا ومن مات على حُب علي فأنا كفيله الجنة, ألا وإن لله باباً من دخل منه نجا من النار وهو حُب علي, ألا ومن أحب علياً أعطاه الله بكل عرق في جسده وشعرة في بدنه مدينة في الجنة, يا بن عمر, ألا وإن علياً سيد الوصيين وإمام المتقين, وخليفتي على الناس أجمعين, وأبو الغُر الميامين, طاعته طاعتي, ومعرفته هي معرفتي, يا بن عمر والذي بعثني بالحق نبياً لو كان أحدكم صف قدميه بين الركن والمقام يعبد الله ألف عام, ثم ألف عام صائماً نهاره قائماُ ليله, وكان له ملء الأرض مالاً فأنفقه, وعباد الله ملكاً فأعتقهم, وقُتل بعد هذا الخير الكثير شهيداً بين الصفا والمروة, ثم لقي الله يوم القيامة باغضاً لعلي لم يقبل الله له عدلاً ولا صرفاً وزُج بأعماله في النار وحُشر مع الخاسرين.


الأمر الثاني: أهداف الادعاء حول حداثة التشيع

لاشك أن كل ادعاء تختفي وراءه مقاصد سياسية وعنصرية ومذهبية ضيقة، فلماذا يدعي البعض من كون أن التشيع حديث في الوقت الذي لا تركض الشيعة وراء مثل هذا الادعاء فتقول أن التسنن حديث.

وللأسف ففي كثير من الأحيان وفي فترات متعددة تنطلق أصوات تتهم التشيع بشتى التهم لتعزل الشيعة عن مجتمعاتهم رغم أن الخلاف المذهبي قد حسم ومنذ فترة طويلة بحيث أدلى كل منهم بدلوه ولم تعد هناك خافية على المستوى العقائدي ونحن في تحليلاتنا لا نتهم إخواننا السنة بأي حال من الأحوال وراء هذه الحملات وإنما نتهم أصحاب الأهواء السياسية والمذهبية المتطرفة التي تدعو إلى شق وحدة صف المسلمين وإثارة النعرات الطائفية لتحقيق أغراضهم السياسية، وإننا لواثقون أن وحدة الأمة كفيلة لإفشال مخططات أعدائها.

للبدء في مناقشة هذه المشكلة فان علينا أن نحلل المراحل التاريخية لكل الفترات التي مرت ونسجل جملة من الأمور تقدم لنا صورة واضحة عن فريقين كانا ولازالا مختلفين حتى تتحقق دولة العصر بحكم الإمام المهدي المنتظر ليحسم الأمور ولتنتهي مرحلة الصراع الجدلي القائم حول الخلاف بين هاتين المدرستين ومختلف مستويات أنصارهما المعتدلة منها والمتطرفة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yaa-ali.ahlamontada.net
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 299
نقاط : 30010
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/08/2009
العمر : 44
الموقع : الموالي لمحمد وآل محمد ( ص)

مُساهمةموضوع: تابع الرد على حداثة التشيع   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 11:45 am

عصر النبوة والرسالة

تميز هذا العصر بنشوء اللبنة الأولى لهيكلة الدولة الإسلامية، حيث بدا الرسول (صلى الله عليه وآله) بأقرب المقربين من عشيرته ليكون أبو طالب نصيره وحاميا له إلى جانب زوجته أم المؤمنين خديجة بنت خويلد وهي أم فاطمة الزهراء (عليها السلام) وذلك الفتى المخلص الذي أصبح فيما بعد رمزا للتشيع ورمزا أول للإسلام علي بن أبي طالب (عليه السلام).

والتشيع بمعناه الأصيل أطلق على الجماعة التي تهوى هوى الرسول وعترته (يرجى الرجوع إلى لسان العرب لابن منظور للاطلاع على تعريف التشيع).

وأما لفظ التشيع فقد ورد في القران ليطلق على النصير (هذا من شيعته وهذا من عدوه).

والحديث الشريف جاء ليؤكد حالة التشيع لينسبها الرسول (صلى الله عليه وآله) إليه والى الإمام علي (عليه السلام).

(علي مني وأنا من علي)، (علي وشيعته في الجنة).

ومعنى خير البرية في قوله تعالى (إن الذين امنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية)(سورة البينة: الآية 7)، قال الرسول (صلى الله عليه وآله): يا علي هم أنت وشيعتك. (راجع: شواهد التنزيل للحاكم الحسكاني الحنفي ج 2 ص 356 - 366 الأحاديث من 1125 إلى 1148 والفصول المهمة لابن الصباغ المالكي ص107 وتفسير الطبري ج 30 ص 146 ط الميمنية بمصر).

وإذا أردنا أن نعرف من مع علي ومن هو ضده فعلينا باستقراء حالة النصرة والتأييد من حالة الخذلان والتنكر، حيث نشا في هذه المرحلة المبكرة حزبين رئيسيين هما حزب علي وأصحابه وحزب عمر وأبي بكر وأصحابهما، وقد كان لهذا النشوء الأثر البالغ في انشقاق صفوف المسلمين إلى فريقين ليطلق على الأول فريق الشيعة وعلى الفريق الثاني اسم السنة.

وقول رسول الله (صلى الله عليه وآله): (علي مع الحق والحق مع علي، ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض يوم القيامة). (تاريخ بغداد للخطيب البغدادي ج14 ص 321. والامامة والسياسة لابن قتيبة ج 1 ص 73 ط مصطفى محمد بمصر وج1 ص 68 ط آخر).

لذلك سارع النبي (صلى الله عليه وآله) إلى أن يطلق صوته ليعبر عن إرادة السماء ويصرح بان علي منه وهو من علي وان علي وشيعته في الجنة، وقد أكد النبي ذلك في عدة مناسبات أولها عندما انذر عشيرته الأقربين وثانيها عند عودته من حجة الوداع.

ألا ومن أحب علياً وُضع على رأسه تاج الكرامة مكتوباً عليه أصحاب الجنة هم الفائزون, وشيعة علي هم المفلحون.


آية الإنذار: (وانذر عشيرتك الأقربين)(سورة الشعراء: الآية 214).


حديث الدار:

حديث الدار: حيث جمع رسول الله (صلى الله عليه وآله) 40 رجلا من عشيرته في بداية دعوته الإسلامية وخاطبهم: (أيكم يؤازرني على أمري هذا ويكون وصيي وخليفتي فيكم؟)، قال علي (عليه السلام) أنا يا نبي الله وعندها فال الرسول (صلى الله عليه وآله): إن هذا أخي ووصيي وخليفتي فيكم فاسمعوا له وأطيعوا.


راجع المصادر التالية:

1- شواهد التنزيل للحسكاني الحنفي ج1 ص 372، ح 514، ص 420 ص 580 ط1 بيروت.

2- تفسير الطبري ج19 ص 74 ط بولاق، ج19 ص68 ط الميمنة.

3- تاريخ الطبري ج 2 ص 309 ط مصر.

4- مسند احمد بن حنبل ج 1 ص 111.

5- تذكرة الخواص للسبط ابن الجوزي ص 38.

6- منتخب كنز العمال بهامش مسند احمد ج 5 ص 41، 42.


*حديث الغدير(... فمن كنت مولاه فهذا علي مولاه،اللهم وال من والاه وعاد من عاداه)

وهذا النص جزء من نص حديث رسول الله (صلى الله عليه واله) ويدعى بحديث الثقلين: (واني سائلكم حين تردون علي على الحوض، كيف تخلفوني فيهما، الثقل الأكبر كتاب الله عز وجل، سبب طرفه بيد الله تعالى، وطرفه بأيديكم، فانه قد نبأني اللطيف الخبير إنهما لن ينقضيا حتى يردا علي الحوض).


راجع المصادر التالية:

1- أخرجه الطبراني وغيره بسند مجمع على صحته واعترف بذلك ابن حجر.

2- أخرجه الحاكم في مناقب علي من مستدركه.

3- أخرجه الإمام احمد ص 372 من الجزء الرابع من مسنده.

4- الذهبي (616).

5- أخرجه النسائي ص 21 من الخصائص العلوية.

6- ابن جرير الطبري.

7- تذكرة الخواص للسبط ابن الجوزي ص 3.

8- السيرة الحلبية ج 3 ص 257.



* آية التبليغ:

(يأيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس)(سورة المائدة: الآية 67).

نزلت هذه السورة يوم 18 من ذي الحجة في غدير خم حينما نصب الرسول (صلى الله عليه وآله) عليا (عليه السلام) خليفة من بعده.


راجع المصادر التالية:

1- شواهد التنزيل للحاكم الحسكاني ج1 ص 187.

2- أسباب النزول للواحدي النيسابوري ص 115 ط الحلبي بمصر.

3- الدر المنثور لجلال الدين السيوطي الشافعي ج2 ص 298.

4- تفسير الأزي ج12 ص 50 ط مصر.

5- تفسير المنار لمحمد عبده ج 6 ص 463.


* آية الإكمال

(اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا)(سورة المائدة: آية 3).

نزلت هذه الآية بعد أن نصب الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) علي بن أبي طالب خليفة وإماما على أمته في اليوم 18 من ذي الحجة في مكان يقال له غدير خم.


راجع المصادر التالية:

1- تفسير القران لجلال الدين السيوطي الشافعي ج 2 ص 259 ط 1 بمصر.

2- تفسير المنار لمحمد عبده ج 6 ص 463.


* المصادر السنة التي ذكرت أن الأئمة أثنا عشر:

ولما كان التشيع لا يقتصر على علي (عليه السلام) وحده بل هو مصير امة الإسلام وفق تلك الإرادة الإلهية كان لزاما أن يؤكد ذلك الأمر من خلال الدعوات المتكررة والصريحة إلى ضرورة الالتفاف حول القيادة الرشيدة الحقة التي تمثلت بالأئمة الاثني عشر بعد وفاة رسول الله تخلفه في إمامة الأمة. في هذه الأسطر القادمة نستعرض الأحاديث الواردة من كتب أهل السنة فيما يدل على أن الأئمة اثنا عشر، وقد ذكر فيها الصفحة والطبعة وهي:


1- صحيح البخاري: في الجزء الرابع في كتاب الأحكام في باب جعله قبل باب إخراج الخصوم، وأهل الريب من البيوت بعد المعرفة (صفحة 175 طبعة مصر سنة 1355 هجري )، حدَّثني محمد بن المثنى حدثنا غندر حدثنا شعبة عن عبد الملك سمعت جابر بن سمرة قال: سمعت النبي (صلى الله عليه وآله) يقول: " يكون اثنا عشر أميراً فقال كلمة لم أسمعها فقال أبي: انه يقول: " كلهم من قريش ".


2- صحيح الترمذي: (صفحة 45 الجزء الثاني طبعة دهلى سنة 1342 هجري)، في باب ما جاء في الخلفاء حدثنا أبو كريب ناعمر بن عبيد عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) " يكون من بعدي اثنا عشر أميراً ثم تكلم بشيء لم أفهمه فسألت الذي يليني، فقال: قال: كلهم من قريش (قال الترمذي) هذا حديث حسن صحيح، وقد روي من غير وجه جابر بن سمرة حدثنا أبو كريب ناعمر بن عبيد عن أبيه عن أبى بكر بن أبى موسى عن جابر بن سمرة عن النبي (صلى الله عليه وآله) مثل هذا الحديث.


3- صحيح مسلم: في كتاب الإمارة في باب الناس تبع لقريش و الخلافة في قريش (صفحة 191 الجزء 2 ق 1 طبعة مصر سنة 1348 هجري) حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا جرير عن حسين عن جابر بن سمرة قال: قال: سمعت النبي يقول: ح وحدثنا رفاعة بن الهيثم الواسطي، واللفظ له حدثنا خالد يعني ابن عبد الله الطحان عن حصين عن جابر بن سمرة قال: دخلت مع النبي فسمعته يقول: "إن هذا الأمر لا ينقضي حتى يمضى فيهم اثنا عشر خليفة ثم تكلم بكلام خفي عليَّ فقلت لأبي: ما قال ؟ قال: كلهم من قريش.


4- صحيح مسلم: (كتاب الإمارة في الباب المذكور) ابن أبى عمر حدثنا عن سفيان بن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة قال: سمعت النبي (صلى الله عليه وآله) يقول: " لا يزال أمر الناس ماضيا ما وليهم اثنا عشر رجلا " ثم تكلم النبي (صلى الله عليه وآله) بكلمة خفيت علي فسئلت أبى ماذا قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) ؟ فقال: كلهم من قريش و رواه أيضا عن قتيبة بن سعيد عن أبي عوانه عن سماك عن جابر بن سمرة عن النبي (صلى الله عليه وآله) ولم يذكر (لا يزال أمر الناس ماضيا).


5- صحيح مسلم: (في الباب المذكور) حدثنا هداب بن خالد الأزدي حدثنا حماد بن مسلمة عن سماك بن حرب قال: سمعت جابر بن سمرة يقول: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: " لا يزال الإسلام عزيزاً إلى اثني عشر خليفة " ثم قال كلمة لم افهمها فقلت لأبي ما قال (ماذا قال، نخ) فقال: كلهم من قريش، وروي في الباب المذكور أيضاً هذا بألفاظ متقاربة بطريقة عن داود عن الشعبي عن جابر، وبسنده عن حاتم عن المهاجر عن عامر بن سعد بن أبى وقاص، وبطريقة عن ابن أبى ذئب عن مهاجر بن مسمار عن عامر عن جابر، ورواه كما في مفتاح كنوز السنة الطيالسي في مسنده ( ح 767 و 1278).


6- صحيح أبى داود: (جزء 2 كتاب المهدي صفحة 207 طبعة مصر المطبعة التازية) حدثنا موسى ثنا وهيب ثنا داود عن عامر عن جابر بن سمرة قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: " لا يزال هذا الدين عزيزاً إلى اثنا عشر خليفة فكبّر الناس وضجوا ثم قال كلمة خفيت قلت لأبي: يا ابة ما قال ؟ قال: كلهم من قريش، وروي أيضا في الكتاب المذكور نحوه في الدلالة على الاثنى عشر عن جابر بن سمرة بطريقتين ورواه الخطيب باللفظ المذكور في تاريخ بغداد (طبعة سنة 1349 هجري جزء 2 صفحة 126 رقم 516)، بطريقتين عن جابر بن سمرة إلا انه قال: وقال كلمة خفية فقلت لأبي ما قال؟ فقال: قال: "كلهم من قريش ".


7- مسند أحمد: (طبعة مصر المطبعة الميمنية سنة 1313 هجري جزء 5 ص 106)، حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا مؤمل بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة ثنا داود بن هند عن الشعبي عن جابر بن سمرة قال: سمعت النبي (صلى الله عليه وآله) يقول: " يكون لهذه الأمة اثنا عشر خليفة ". وروي احمد في مسنده من النصوص على الخلفاء الاثني عشر عن جابر من أربع وثلاثين طريقاً في (ص 86من الجزء الخامس) حديث واحد، وفي (ص 87 ) حديثان، وفي (ص 88) حديثان، وفي ( ص89 ) حديث واحد، وفي (ص 90 ) ثلاثة أحاديث، وفي (ص92) حديثان وفي (ص 93) ثلاثة أحاديث، وفي (ص 94 ) حديث واحد، وفي (ص 95 ) حديث واحد وفي (ص 96 ) حديثان، وفي (ص97) حديث واحد، وفي (ص 98 ) أربعة أحاديث وفي (ص 99 ) ثلاثة أحاديث، وفي ( ص100 ) حديث واحد، وفي ( ص101 ) حديثان، وفي (ص 106 ) حديثان، وفي (ص 107 ) حديثان، وفي ( ص 108 ) حديث واحد.


8- المستدرك على الصحيحين: (طبعة حيدر آباد الدكن سنة 1334 هجري) في كتاب معرفة الصحابة (صفحة 618 الجزء 3)، حدثنا علي بن عيسى أنبأ احمد بن نجدة القرشي ثنا سعيد بن منصور ثنا يونس بن أبى يعقوب عن عون بن جحيفة عن أبيه قال: كنت مع عمي عند النبي (صلى الله عليه وآله) فقال: " لا يزال أمر أمتي صالحاً حتى يمضى اثنا عشر خليفة ثم قال كلمة، وخفض بها صوته فقلت لعمي وكان أمامي ما قال يا عم ؟ قال: قال: يا بني: كلهم من قريش، وروي في (ص 617) بسنده عن جرير عن المغيرة عن الشعبي عن جابر قال: كنت عند رسول الله (صلى الله عليه وآله) فسمعته يقول: " لا يزال أمر هذه الأمة ظاهراً حتى يقوم اثنا عشر خليفة " وقال كلمة خفيت علي و كان أبى أدنى إليه مجلساً مني فقلت ما قال ؟ فقال: " كلهم من قريش ".


9- تيسير الوصول إلى جامع الأصول: (طبعة المطبعة السلفية بمصر سنة 1346 هجري) (جزء 2 كتاب الخلافة والإمارة باب 1 فصل 1 ص 34)، وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): " لا يزال هذا الدين عزيزاً منيعاً إلى اثني عشر كلهم من قريش قيل ثم يكون ماذا ؟ قال: ثم يكون الهرج، أخرجه الخمسة إلا النسائي إلى قوله من قريش، واخرج باقيه أبو داود.


10- منتخب كنز العمال: (المطبوع بهامش مسند احمد صفحة 312 جزء 5): " يكون لهذه الأمة اثنا عشر قيماً لا يضرهم من خذلهم كلهم من قريش " أخرجه عن الطبراني في الكبير عن جابر بن سمرة.


11- تاريخ بغداد: (جزء 14 صفحة 353 رقم 7673)، اخبرنا أبو الحسن احمد بن محمد بن احمد بن موسى بن هارون بن الصلت الاهوازي حدثنا أبو العباس احمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الحافظ - إملاء - حدثنا يونس بن سابق البغدادي حدثنا حفص بن عمر بن ميمون حدثنا مالك بن مغول حدثنا صالح بن مسلم عن الشعبي عن جابر بن سمرة قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: " يكون بعدي اثنا عشر أميراً، ثم تكلم بشيء خفي علىّ فقال: " كلهم من قريش، وروي أيضاً في ( صفحة 263 جزء 6 رقم 3269 ) بسنده عن أبى الطفيل عن عبد الله بن عمر عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) نحوه.


12- ينابيع المودة: (صفحة 445 طبعة أسلامبول) عن كتاب مودة القربى عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة قال: كنت مع أبى عند النبي (صلى الله عليه وآله) فسمعته يقول: " بعدي اثني عشر خليفة ثم أخفى صوته فقلت لأبي ما الذي أخفى صوته ؟ قال: قال: " كلهم من بني هاشم ".


13- مسند احمد: ( جزء 1 صفحة 398 ) حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا حسن بن موسى ثنا حماد بن زيد عن المجالد عن الشعبي عن مسروق قال كنا جلوساً عند عبد الله بن مسعود و هو يقرئنا القرآن فقال له رجل: يا أبا عبد الرحمن هل سألتم رسول الله (صلى الله عليه وآله) كم يملك هذه الأمة من خليفة ؟ فقال عبد الله بن مسعود: ما سألني عنها أحد منذ قدمت من العراق قبلك ثم قال: نعم، و لقد سألنا رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال: "اثني عشر كعدة نقباء بني إسرائيل، و في منتخب كنز العمال ( صفحة 312 جزء 5 ) " يملك هذه الأمة اثنا عشر خليفة كعدة نقباء بني إسرائيل، أخرجه عن احمد، والطبراني في الكبير، والحاكم في المستدرك، وقال في تاريخ الخلفاء (ص 7 ) وعند احمد والبزاز بسند حسن عن ابن مسعود (انه سئل كم يملك هذه الأمة من خليفة فقال: سألنا عنها رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال: " اثني عشر كعدَّة نقباء بني إسرائيل "، وقال في الصواعق (ص12 ) وعن ابن مسعود بسند حسن انّه سئل كم يملك..الحديث، ورواه في متشابه القرآن عن ابن بطة في الابانة وأبي يعلى في المسند، وفي ينابيع المودة ( ص 258 ) عن جرير عن اشعث عن ابن مسعود عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال: " الخلفاء بعدي اثنا عشر كعدد نقباء بني إسرائيل ".

إن هذه الأحاديث لا تنطبق إلا على مذهب الشيعة الإمامية فان بعضها يدل على أن الإسلام لا ينقرض ولا ينقضي حتى يمضي فيهم اثنا عشر خليفة وبعضها يدل على أن عزة الإسلام إنما تكون إلى اثني عشر خليفة وبعضها يدل على بقاء الدين إلى أن تقوم الساعة وأن وجود الأئمة مستمر إلى آخر الدهر وبعضها يدل على أن الاثني عشر كلهم من قريش وفي بعضها كلهم من بني هاشم وظاهر جميعها حصر الخلفاء في الاثني عشر وتواليهم ومعلوم أن تلك الخصوصيات لم توجد إلا في الأئمة الاثني عشر المعروفين عند الفريقين ولا توافق مذهباً من مذاهب فرق المسلمين إلا مذهب الإمامية وينبغي أن يعد ذلك من جملة معجزات النبي (صلى الله عليه وآله) وإخباره عن المغيبات وهذا الوجه أحسن ما قيل في هذه الأحاديث بل لا يحتمل الذهن السليم المستقيم الخالي عن بعض الشوائب والأغراض غيره ولو أضفنا إليها غيرها من الروايات الكثيرة الواردة في الأئمة الاثني عشر التي ذكرنا طائفة منها يحصل القطع بأن المراد منها ليس إلا الأئمة الاثني عشر (عليهم السلام) ويؤيدها أيضاً حديث الثقلين المشهور المقطوع الصدور وحديث المروي عن طريق الفريقين (النجوم أمان لأهل السماء و أهل بيتي أمان لأمتي) وحديث (النجوم أمان لأهل الأرض من الغرق وأهل بيتي أمان لأمتي من الاختلاف ) - ذكر في الصواعق أن الحاكم صححه على شرط الشيخين، وحديث مثل أهل بيتي كسفينة نوح.. الحديث - المروي بطرق كثيرة وما روي البخاري عن النبي (صلى الله عليه وآله) في باب مناقب قريش في كتاب الأحكام قال لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي من الناس اثنان والحديث الذي احتج به أبو بكر يوم السقيفة على الأنصار وهو قوله (صلى الله عليه وآله) " الأئمة من قريش " ويؤيدها أيضاً قوله (صلى الله عليه وآله) " من مات و لم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية " (عن الحميدى انه أخرجه في الجمع بين الصحيحين) وعن الحاكم انه أخرج عن ابن عمر أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: " من مات و ليس عليه إمام فان موته موتة جاهلية " وعن الدر المنثور للسيوطي قال اخرج ابن مردويه عن علي قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) في قول الله تعالى { يوم ندعو كل أناس بإمامهم } قال: " يدعى كل قوم بإمام زمانهم وكتاب ربهم وسنة نبيهم " وروي عن الثعلبي مسنداً عنه (صلى الله عليه وآله) مثله، فيستفاد من مجموع هذه الأخبار أن وجود الأئمة الاثني عشر مستمر إلى انقضاء الدهر وكلهم من قريش و لم يدع أحد من طوائف المسلمين إمامة هذا العدد من قريش مستمراً إلى آخر الدهر غير الشيعة الامامية قال في ينابيع المودة (ص 446 ) قال بعض المحققين أن الأحاديث الدالة على كون الخلفاء بعده (صلى الله عليه وآله) اثنا عشر قد اشتهرت من طرق كثيرة فبشرح الزمان وتعريف الكون والمكان علم أن مراد رسول الله (صلى الله عليه وآله) من حديثه هذا الأئمة الاثنا عشر من أهل بيته وعترته إذ لا يمكن أن يحمل هذا الحديث على الخلفاء بعده من أصحابه لقلتهم عن اثنا عشر ولا يمكن أن يحمله مع الملوك الأموية لزيادتهم على الاثنى عشر ولظلمهم الفاحش إلا عمر بن عبد العزيز ولكونهم غير بني هاشم لأن النبي (صلى الله عليه وآله) قال " كلهم من بني هاشم " في رواية عبد الملك عن جابر وإخفاء صوته (صلى الله عليه وآله) في هذا القول يرجح هذه الرواية لأنهم لا يحسنون خلافة بني هاشم ولا يمكن أن يحمله على الملوك العباسية لزيادتهم على العدد المذكور ولقلة رعايتهم الآية { قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى } وحديث الكساء فلا بد من أن يحمل هذا الحديث على الأئمة الاثني عشر من أهل بيته و عترته (صلى الله عليه وآله) لأنهم كانوا اعلم أهل زمانهم وأجلهم وأروعهم وأتقاهم وأعلاهم نسباً وأفضلهم حسباً وأكرمهم عند الله و كان علومهم عن آبائهم متصلاً بجدهم (صلى الله عليه وآله) وبالوراثة واللدنية كذا عرفهم أهل العلم و التحقيق وأهل الكشف والتوفيق ويؤيد هذا المعنى أي أن مراد النبي (صلى الله عليه وآله) الأئمة الاثنا عشر من أهل بيته ويشهده ويرجحه حديث الثقلين وأحاديث أخرى وأما قوله (صلى الله عليه وآله) كلهم يجتمع عليهم الأمة في رواية جابر بن سمرة فمراده (صلى الله عليه وآله) أن الأمة تجتمع على الإقرار بإمامة كلهم وقت ظهور قائمهم المهدي سلام الله عليهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yaa-ali.ahlamontada.net
 
الرد على شبهة حداثة التشيع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البتول :: الفئة الثانية :: الثالث :: الامام الاول علي بن ابي طالب (امير المؤمنين ) :: فاطمة الزهراء عليها السلام :: الرابع :: الامام جعفر بن محمد ( الصادق) :: الامام السابع موسى بن جعفرالكاظم :: الامام الثامن علي الرضا :: الامام التاسع محمد الجواد :: الامام العاشر علي الهادي :: الامام الحادي عشر الحسن العسكري :: الامام الثاني عشر المهدي المنتظر :: الاصحاب :: حدث و درس-
انتقل الى: