البتول
<embed src="http://img209.exs.cx/img209/9307/clock2l6zv.swf" quality="high" pluginspage="http://www.macromedia.com/go/getflashplayer" type="application/x-shockwave-flash" width="100%"></embed>


<style type="text/css">body {cursor: url(http://www.myspacecursor.net/hello_kitty/hellokitty.ani); }</style><br />
<a href="http://www.myspacecursor.net" title="Free Cursors">Free Cursors</a><a href="http://www.freelayoutsnow.com" title="Myspace Layouts">Myspace Layouts</a><a href="http://www.getmyspacecomments.com" title="Myspace Comments">Myspace Comments</a><br />


سيدة نساء العالمين سلام الله عليها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صفة صلاة النبي وأهل البيت
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 11:39 am من طرف Admin

» يأجوج ومأجوج تفسير الميزان - العلامة السيد محمد حسين الطباطبائي ج 13 - قسم
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 11:29 am من طرف Admin

» سور قرآنية
الجمعة أغسطس 06, 2010 6:43 pm من طرف Admin

» منتخبات في أهل البيت (عليهم السلام)
الجمعة أغسطس 06, 2010 6:13 pm من طرف Admin

» مولد الامام علي سلام اللله عليه
الجمعة يونيو 25, 2010 7:22 am من طرف Admin

» النبوة
الجمعة يونيو 25, 2010 7:13 am من طرف Admin

» المستبصر العلامة الشيخ الصحافي الإندونيسي علوي العطاس
الجمعة يونيو 25, 2010 7:03 am من طرف Admin

» الشاعر الاديب جابر بن جليل بن كرم البديري الكاظمي
الخميس مارس 11, 2010 4:02 pm من طرف Admin

» الإمامة في القرآن
الخميس مارس 11, 2010 3:39 pm من طرف Admin

مننتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الأربعاء يونيو 26, 2013 6:00 pm
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 سور قرآنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 299
نقاط : 30010
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/08/2009
العمر : 44
الموقع : الموالي لمحمد وآل محمد ( ص)

مُساهمةموضوع: سور قرآنية   الجمعة أغسطس 06, 2010 6:43 pm


سورة الفاتحة

•• (اهدنا الصراط المستقيم) / 6
روى الحافظ الكبير، الحاكم الحسكاني الحذّاء (الحنفي) النيسابوري، من أعلام القرن الخامس الهجري، في كتابه (شواهد التنزيل، لقواعد التفضيل في الآيات النازلة في أهل البيت):

•• قال: في قول الله: (إهدنا الصراط المستقيم).
قال: صراط محمد وآله(1).
وروي أيضاً عن ابن عباس في قول الله تعالى:
•• (اهدنا الصراط المستقيم).
قال: يقول: قولوا معاشر العباد أهدنا إلى حب النبي وأهل بيته(2).
•• (صراط الذين أنعمت عليهم) /7
أخرج علامة الشافعية أبو بكر الحضرمي في كتابه (رشفة الصادي) قال:
(اهدنا الصراط المستقيم*صراط الذين أنعمت عليهم)
قال أبو العالية: هم آل رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم)(3).
سورة البقرة

•• (وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جناتٍ تجري من تحتها الأنهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقاً قالوا هذا الذي رزقنا من قبل وأتوا به متشابهاً ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون) / 25
أخرج علامة (الحنفية) الحافظ عبيد الله المعروف بالحاكم الحسكاني عن ابن عباس قال:
مما نزل من القرآن خاصة في رسول الله وعلي وأهل بيته من سورة البقرة:
(وبشر الذين آمنوا) الآية(4).
•• (فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم) / 37
روى العلامة الحافظ ابن المغازلي (الشافعي) في مناقبه عن عبد الله بن عباس أنه سأل النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) عن الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب عليه؟
قال (صلّى الله عليه وآله وسلّم) سأله بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين إلا ما تبت عليّ (فتاب عليه)(5).
وأخرج نحواً منه علامة الشوافع السيوطي في تفسيره(6). وآخرون أيضاً...
•• (وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون) /57
روى الحافظ الحنفي سليمان القندوزي بسنده عن أبي جعفر الباقر (رضي الله عنه) في تفسير هذه الآية:
(ولكن كانوا أنفسهم يظلمون).
قال: فالله جل شأنه، وعظم سلطانه، ودام كبرياءه، أعز وأرفع وأقدس من أن يعرض له ظلم، ولكن أدخل ذاته الأقدس فينا أهل البيت، فجعل ظلمنا ظلمه فقال:
(وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون)(7).
•• (وإذا قلنا ادخلو هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغداً وادخلوا الباب سجداً وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين) /58
روى الفقيه الشافعي جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر (السيوطي) في تفسيره، عند قوله تعالى:
(وإذا قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغداً، وادخلو الباب سجداً، وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم).
قال: وأخرج ابن أبي شيبة عن علي قال:
(إنما مثلنا في هذه الأمة كسفينة نوح، وكـ: باب حطة)(Cool.
نقل قريباً من ذلك الطبري في المسترشد ضمن خطبة لعلي (عليه السلام)(9).
ونقله أيضاً النعماني، عن الموافق والمخالف(10).
•• (وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن) /124
روى الحافظ القندوزي (الحنفي) بإسناده عن المفضل، قال: سألت جعفر الصادق (رضي الله عنه) عن قوله عز وجل:
(وإذا ابتلى إبراهيم ربه بكلمات) الآية.
قال: هي الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب عليه.
وهو أنه قال: (يا رب أسألك بحق محمد، وعلي، وفاطمة، والحسن، والحسين ألا تبت علي).
(فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم).
فقلت له: يابن رسول الله فما يعني بقوله:
(فأتمهن)؟
قال: يعني: أتمهن إلى القائم المهدي اثني عشر إماماً تسعة من الحسين(11).
•• (وكذلك جعلنكم أمة وسطاً لتكونوا شهداء على الناس) /143
روى الحافظ الحسكاني (الحنفي) عن علي كرم الله وجهه قال:
إن الله ايّانا عنى بقوله تعالى:
(لتكونوا شهداء على الناس) فرسول الله شاهد علينا، ونحن شهداء على الناس، وحجته في أرضه، ونحن الذين قال الله جل اسمه:
(وكذلك جعلناكم أمة وسطاً)(12).
•• (يا أيها الذين آمنوا ادخلو في السلم كافة) / 208
روى العلامة البحراني، قال: في معنى الآية من عدة طرق إلى علي أنه قال:
(ولايتنا أهل البيت)(13).
إذن: فالسلم الذي أمر الله تعالى الناس بالدخول فيه هو الإعتراف بولاية علي والزهراء وأولادهما الأحد عشر الأئمة الأطهار (عليهم جميعاً صلوات الله).
ولعل تفسير (السلم) بهم لكونهم السبب الوحيد للسلامة والأمن في الدنيا والآخرة.
•• (تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجت وءاتينا عيسى ابن مريم البينت وأيدنه بروح القدس ولو شاء الله ما اقتتل الذين من بعدهم من بعد ما جاءتهم البينت ولكن اختلفوا فمنهم من ءامن ومنهم من كفر ولو شاء الله ما اقتتلوا ولكن الله يفعل ما يريد) /253.
روى العلامة البحراني، عن ابن أبي الحديد، في شرح نهج البلاغة قال: جاء رجل إلى علي فقال: يا أمير المؤمنين هؤلاء القوم الذين نقاتلهم، الدعوة واحدة، والرسول واحد، والصلاة واحدة، والحج واحد، فماذا نسميهم؟
فقال: سمهم بما سماهم الله في كتابه.
قال: وما كل في الكتاب أعلمه.
قال: أما سمعت الله تعالى قال:
(تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض، منهم من كلمة الله) إلى قوله ( ولوشاء الله ما اقتتل الذين من بعدهم من بعد ما جاءتهم البينات، ولكن اختلفوا، فمنهم من آمن ومنهم من كفر).
فلما وقع الإختلاف، كنا نحن أولى بالله، وبالكتاب، وبالنبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وبالحق، فنحن الذين آمنوا، وهم الذين كفرو، وشاء الله قتالهم، نقاتلهم بمشيئة الله وإرادته(14).
•• (فمن يكفر بالطغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم) /256.
روى العلامة البحراني عن ابن عباس قال: سمعت رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) يقول ـ في حديث:
(معاشر الناس اعلموا أن لله تعالى باباً من دخله أمن من النار، ومن الفزع الأكبر) فقام إليه أبو سعيد الخدري فقال: يا رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) إهدنا لهذا الباب حتى نعرفه.
قال (صلّى الله عليه وآله وسلّم): (هو علي بن أبي طالب سيد الوصيين، وأمير المؤمنين، وأخو رسول رب العالمين، وخليفة الله على الناس أجمعين، معاشر الناس من أحب أن يتمسك بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها فليتمسك بولاية علي بن أبي طالب، فولايته ولايتي، وطاعته طاعتي. (معاشر الناس) من أحب أن يعرف الحجة بعدي فليعرف علي بن أبي طالب (معاشر الناس) من سره ليقتدي بي، فعليه أن يتوالى ولاية علي بن أبي طالب والأئمة من ذريتي، فإنهم خزان علمي)(15).
•• (يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيراً كثيرا) / 269
روى الحافظ سليمان القندوزي (الحنفي) قال:
وفي مسند أحمد (إمام الحنابلة) بسنده عن حميد بن عبد الله، قال: إنه ذكر عند النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قضاء قضى به علي بن أبي طالب، فأعجب وقال (صلّى الله عليه وآله وسلّم):
(الحمد لله الذي جعل الحكمة فينا أهل البيت)(16).
(آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير) /285
أخرج العالم الشافعي محمد بن إبراهيم (الحمويني) عن أبي سلمى داعي رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال: سمعت رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) يقول:
ليلة أسرى بي إلى السماء قال لي الجليل جل جلاله:
(آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه)
قلت: (والمؤمنون).
قال: صدقت يا محمد.
قال: من خلفت في أمتك؟
قلت: خيرها.
قال: علي بن أبي طالب؟
قلت: نعم. ياربّ
قال: يا محمد إني أطلعت إلى الأرض اطلاعة فاخترتك منها، وشققت لك إسماً من أسمائي، فلا أذكر في موضع إلا ذكرت معي، فأنا المحمود، وأنت محمد (ثم) اطلعت ثانية فاخترت منها علياً، وشققت له إسماً من أسمائي، وأنا الأعلى وهو علي.
يا محمد: إني خلقتك وخلقت علياً وفاطمة والحسن والحسين والأئمة من ولده، من شبح نوري، وعرضت ولايتكم على أهل السماوات وأهل الأرض فمن قبلها كان عندي من المؤمنين، ومن جحدها كان عندي من الكافرين.
يا محمد: لو أن عبداً من عبيدي عبدني حتى يتقطع أو يصير كالشن البالي، ثم أتاني جاحداً لولايتكم ما غفرت له حتى يقر بولايتكم.
يا محمد: أتحب أن تراهم؟
قلت: نعم.
فقال لي: التفت عن يمين العرش.
فالتفت، فإذا بعلي وفاطمة والحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمد بن علي،وجعفر بن محمد، وموسى بن جعفر، وعلي بن موسى، ومحمد بن علي، وعلي بن محمد، والحسن بن علي، والمهدي في ضحضاح من نور قياماً يصلون وهو في وسطهم ـ يعني المهدي ـ كأنه كوكب دري.
قال: يا محمد هؤلاء الحجج وهو القائد من عترتك، وعزتي وجلالي إنه الحجة الواجبة لأوليائي، والمنتقم من أعدائي(17).
سورة آل عمران

•• (وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب) / 7
روى الحافظ سليمان القندوزي (الحنفي) عن علي بن أبي طالب أنه قال ـ في خطبة خطبها ـ:
(أين الذين زعموا أنهم الراسخون في العلم دوننا كذباً وبغياً علينا، أن رفعنا الله ووضعهم، وأعطانا وحرمهم، وأدخلنا وأخرجهم، بنا يستعطي الهدى، وبنا يستجلي العمى)(18).
وروى الحافظ القندوزي ـ أيضاً ـ قال: عن جعفر الصادق ( رضي الله عنه) أنه قرأ:
(وما يعلم تأويله إلا الله، والراسخون في العلم)(19).
ثم قال: ونحن الراسخون في العلم
•• (فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنت الله على الكذبين) / 61
روى العلامة البحراني، من صحيح مسلم، في باب فضائل علي بن أبي طالب (عليه السلام)، قال: أمرمعاوية بن أبي سفيان سعداً فقال: ما يمنعك أن تسب أبا تراب؟
قال: أما ما ذكرت ثلاثاً قالهن له رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) فلن أسبه لأن تكون لي واحدة فهن أحب إلي من حمر النعم، سمعت رسول الله يقول ـ حين خلفه في بعض مغازيه فقال له علي: يا رسول الله خلفتني مع النساء والصبيان؟
فقال له رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى، إلا أنه لا نبي بعدي (وسمعته) يقول يوم خيبر: لأعطين الراية رجلاً يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله (قال) فتطاولنا لها فقال (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ادعوا لي علياً فأتى به أرمد العين، فبصق في عينيه ودفع الراية إليه، ففتح الله علي يده.
ولما نزلت هذه الآية: (قل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم، ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل) دعا رسول الله علياً وفاطمة وحسناً وحسيناً، وقال (صلّى الله عليه وآله وسلّم):
اللهم هؤلاء أهل بيتي(20).
وفي تفسير (الجلالين) في تفسيره هذه الآية قال:
وقد دعا (يعني: رسول الله) وفد نجران لذلك لما حاجوه فيه فقالوا: حتى ننظر في أمرنا ثم نأتيك.
ثم قال ذو رأيهم: لقد عرفتم نبوته وإنه ما باهل قوم نبياً إلا هلكوا، فودعوا الرجل وانصرفوا.
(فأتوه) وقد خرج (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ومعه الحسن والحسين وفاطمة وعلي، وقال لهم: إذا دعوت فأمنوا.
فأبوا (يعني: النصارى) أن يلاعنوا وصالحوا على الجزية، رواه ابن نعيم(21).
وأخرج ذلك ـ بمضامين مختلفة في الألفاظ والأسناد والرواة، والتفصيل والإجمال، لكنها متفقة في المعنى، والمغزى، والقصة ـ جمهرة كبيرة، ننوه إليهم وإلى مواقع ذكرها من كتبهم روما للاختصار، وفتحاً للطريق لمطالبها، وتسهيلاً للأمر على مريدها.
(فمنهم) مسلم في (صحيحه)(22).
•• (ومن يعتصم بالله فقد هدى إلى صراط مستقيم) /101.
روى الحافظ الحسكاني (الحنفي) قال: عن جابر بن عبد الله (الأنصاري) قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم).
إن الله جعل علياً وزوجته وأبناءه حجج الله على خلقه، وهم أبواب العلم في أمتي، من اهتدى بهم (هدى إلى صراط مستقيم)(23).
وأخرج هذا المعنى بعبارة أخرى الحافظ سليمان (القندوزي) الحنفي في ينابيع المودة أيضاً(24) إلا أنه قال: (من اقتدى بهم) والمعنى واحد.
•• (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا) /103.
روى علامة الشوافع أبو بكر الحضرمي في كتابه (رشفة الصادي) بإسناده..عن جعفر بن محمد (رضي الله عنهما) قال:
نحن حبل الله الذي قال (عنه):
(واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا)(25).
وأخرج ذلك من الأعلام كثيرون (كالشبلنجي)(26) الشافعي (والصبان الحنفي)(27) وغيرهما أيضاً.
وروى العلامة الشيخ عباس القمي، عن عالم المعتزلة جاداش الخوارزمي، أنه روى بإسناده عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم)، إنه قال:
(فاطمة مهجة قلبي، وإبناها ثمرة فؤادي، وبعلها نور بصري، والأئمة من ولدها أمناء ربي، حبل ممدود بينه وبين خلقه، ومن اعتصم بهم نجا، ومن تخلف عنهم هوى(28).
•• (لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيراً) / 186.
روى الحافظ الحاكم الحسكاني (الحنفي) عن ابن عباس في قوله (تعالى):
ولتسمعن من الذين اوتوا الكتاب).
قال: نزلت في رسول الله خاصة وأهل بيته(29).
سورة النساء

•• (واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً) / 1.
روى الحافظ الحسكاني (الحنفي) قال: عن ابن عباس في قوله (تعالى): (واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام).
(قال) نزلت في رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وأهل بيته، وذوي أرحامه، وذلك: أن كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا ما كان من سببه ونسبه.
(إن الله كان عليكم رقيباً) يعني: حفيظاً(30).
•• (ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً) /29.
روى الحافظ الحسكاني (الحنفي) قال: عن ابن عباس في قوله (تعالى):
(ولا تقتلوا أنفسكم)
قال: لا تقتلوا أهل بيت نبيكم، إن الله يقول:
(..تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم، ونساءنا ونساءكم، وأنفسنا وأنفسكم).
وكان (أبناءنا) الحسن والحسين، وكان (نساءنا) فاطمة، و(أنفسنا) النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وعلي(31).
•• (أم يحسدون الناس على ما ءاتهم الله من فضله فقد ءاتينا آل إبراهيم الكتب والحكمة وءاتينهم ملكاً عظيماً) /54.
روى عالم الحنفية محمد الصبان المصري في (إسعاف الراغبين) قال: وأخرج بعضهم عن الباقر (رضي الله عنه) في قوله تعالى:
( أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله).
أنه قال: أهل البيت هم الناس(32).
وأخرج نحوه علامة الشوافع السيد الشبلنجي في نور الأبصار أيضاً(33).
•• (ولهديناهم صراطاً مستقيما) /68.
روى العلامة البحراني، عن العالم الشافعي، محمد بن إبراهيم الحمويني، بإسناده المذكور عن خيمة الجعفي، عن أبي جعفر الباقر أنه قال ـ في حديث ـ:
(نحن العلم المرفوع للخلق، من تمسك بنا لحق، ومن تأخر عنا غرق، ونحن قادة الغر المحجلين، ونحن خيرة الله، ونحن الطريق الواضح والصراط المستقيم إلى الله(34).
•• (ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما) / 70.
أخرج الحافظ عبيد الله الحسكاني (الحنفي) قال: عن عبد الله بن عباس، قال في قول الله تعالى:
(ومن يطع الله...) إلى أن قال:
(ذلك الفضل من الله، وكفى بالله عليما).
منزل علي وفاطمة والحسن والحسين، ومنزل رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وهم في الجنة واحد.
سورة المائدة

•• (يا أيها الذين ءامنوا لا تحلو شعئر الله) /2.
روى الحافظ القندوزي (الحنفي) قال: عن علي بن أبي طالب (كرم الله وجهه) أنه قال في خطبة له:
(نحن الشعائر والأصحاب، والخزنة والأبواب)(35).
•• (ولو ترى إذ وقفوا على النار فقالوا ياليتنا نرد ولا نكذب بأيت ربنا ونكون من المؤمنين) /27.
روى العلامة البحراني، قال: عن ابن عباس قال: إذا كان يوم القيامة أمر الله مالكاً أن يسعر النيران السبع وأمر رضوان أن يزخرف الجنان الثمان ويقول يا ميكائيل مد الصراط على متن جهنم، ويقول: يا جبرائيل انصب ميزان العدل تحت العرش، وينادي يا محمد قرب أمتك للحساب، ثم يأمر الله تعالى أن يعقد على الصراط سبع قناطر، طول كل قنطرة سبعة عشر آلاف فرسخ، وعلى كل قنطرة سبعون ألف ملك قيام، فيسألون هذه الأمة نسائهم ورجالهم على (القنطرة الأولى) عن ولاية أمير المؤمنين وحب أهل بيت محمد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) فمن أتى به جاز على القنطرة الأولى كالبرق الخاطف، ومن لم يحب أهل بيت نبيه سقط على أم رأسه في قعر جهنم ولو كان من أعمال البر عمل سبعين صديقاً (الحديث)(36).
سورة الأنعام

•• (وهديناهم إلى صراط مستقيم) /87.
روى الحافظ الحاكم الحسكاني (الحنفي) قال: عن أبي جعفر قال:
(آل محمد الصراط الذي دل الله عليه)(37).
•• قل فلله الحجة البالغة /149.
أخرج علي بن محمد بن شاذان ـ بسنده عن أبي سلمان راعي رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) في قصة المعراج، قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم)...فقال الله لي: التفت عن يمين العرش، فالتفت، فإذا أنا بعلي، وفاطمة والحسن، والحسين، وعلي بن الحسين، ومحمد الباقر وجعفر الصادق، وموسى بن جعفر، وعلي بن موسى، ومحمد بن علي، وعلي بن محمد، والحسن بن علي، والمهدي في ضحضاح من نور، قيام يصلون..
فقال ـ تبارك وتعالى ـ يا محمد: هؤلاء هم الحجة...(38).
•• (وإن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصكم به لعلكم تتقون) /153
أخرج علامة الأحناف الشيخ سليمان البلخي القندوزي في ينابيعه قال:
روى في (المناقب) عن محمد الباقر وجعفر الصادق (رضي الله عنهما) قالا:
الصراط المستقيم: الإمام.
(ولا تتبعوا السبل) يعني: غير الإمام.
(فتفرق بكم عن سبيله) ونحن سبيله(39).
الهوامش
1 ـ شواهد التنزيل1:57.
2 ـ شواهد التنزيل 1: 58.
3 ـ رشفة الصادي: 25.
4 ـ شواهد التنزيل 1: 47
5 ـ مناقب علي بن أبي طالب: 63
6 ـ الدر المنثور 1: 60
7 ـ ينابيع المودة: 358
8 ـ الدر المنثور/ج1/تفسير سورة البقرة.
9 ـ المسترشد للطبري/76.
10 ـ الغيبة للنعماني/18.
11 ـ ينابيع المودة/25.
12 ـ شواهد التنزيل 1/92.
13 ـ غاية المرام/438.
14 ـ غاية المرام/429-430.
15 ـ غاية المرام/244.
16 ـ ينابيع المودة/75.
17 ـ فرائد السمطين /ج2/ آخر المجلد.
18 ـ ينابيع المودة/75.
19 ـ ينابيع المودة/139.
20 ـ غاية المرام/300.
21 ـ تفسير الجلالين (عند تفسير سورة آل عمران).
22 ـ صحيح مسلم/ كتاب فضائل الصحابة.
23 ـ شواهد التنزيل 1/58.
24 ـ ينابيع المودة/36.
25 ـ رشفة الصادي/70.
26 ـ نور الأبصار/112.
27 ـ إسعاف الراغبين /109.
28 ـ سفينة البحار 1/193.
29 ـ شواهد التنزيل 1/143.
30 ـ شواهد التنزيل 1/135.
31 ـ شواهد التنزيل 1/142.
32 ـ إسعاف الراغبين /109.
33 ـ نور الأبصار /112.
34 ـ غاية المرام/246.
35 ـ ينابيع المودة/213.
36 ـ غاية المرام/259.
37 ـ شواهد التنزيل 1/61.
38 ـ المناقب المائة / المنقبة 32/الصفحة 21.
39 ـ ينابيع المودة/111.

_________________
ابوحسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yaa-ali.ahlamontada.net
 
سور قرآنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البتول :: الفئة الثانية :: الثالث :: الامام الاول علي بن ابي طالب (امير المؤمنين ) :: فاطمة الزهراء عليها السلام :: الرابع :: الامام جعفر بن محمد ( الصادق) :: الامام السابع موسى بن جعفرالكاظم :: الامام الثامن علي الرضا :: الامام التاسع محمد الجواد :: الامام العاشر علي الهادي :: الامام الحادي عشر الحسن العسكري :: الامام الثاني عشر المهدي المنتظر :: الاصحاب :: حدث و درس-
انتقل الى: